..
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاعجاز العلمي في مواقع النجووووم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عطر الاماكن



عدد المساهمات : 30
نقاط : 90
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/09/2011

مُساهمةموضوع: الاعجاز العلمي في مواقع النجووووم   الإثنين ديسمبر 12, 2011 3:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم لا علم لنا الا ما علمتنا

قال الله تعالى في كتابه العزيز :
( فلا أقسم بمواقع النجوم وانه لقسم لو تعلمون عظيم )
سورة الواقعة الاية " 75 - 76 "

لماذا أقسم الله بمواقع النجوم وجعل هذا القسم عظيما ؟

أقسم الله بمنازل النجوم وأماكن دورانها في أفلاكها وبروجها " وانه لقسم لو تعلمون عظيم " أي وان هذا القسم العظيم جليل فلو عرفتم عظمته لأمنتم وانتفعتم به .

لم يكن المخاطبون يعلمون عن مواقع النجوم الا القليل أما في هذا العصر فقد ظهرت معجزة القرآن .

يقول الفلكيون : ان مجموعة واحدة من المجموعات التي لا تحصى في الفضاء الهائل الذي لا نعرف له حدودا ، مجموعة واحدة وهي " المجرة " التي تنتسب اليها أسرتنا الشمسية تبلغ ألف مليون نجم وان من هذه النجوم والكواكب التي تزيد على عدة بلايين نجم منها ما يمكن رؤيته بالعين المجردة ومنها ما لا يرى الا بالمجاهر والأجهزة وهذه كلها تسبح في الفلك الغامض ولا يوجد أي احتمال ان يقترب نجم من مجال نجم آخر أو يصطدم بكوكب أخر الا كما يحتمل تصادم مركب في البحر الأبيض المتوسط بآخر في المحيط الهادي يسيران بأتجاه واحد وبسرعة واحدة وهو احتمال بعيد جدا ان لم يكن مستحيلا .

ولهاتين الآيتين معنى آخر ، أورده الصابوني في صفوة التفاسير حيث يقول :
ان النجوم جعلها الله ليهتدي بها الناس في ظلمات البر والبحر ، كما أن آيات القرآن الكريم يهتدى بها من ظلمات الجهل والضلالة وتلك ظلمات حسية وهذه ظلمات معنوية .
فالقسم هنا جاء جامعا بين الهدايتين : الحسية للنجوم والمعنوية للقرآن .


والله أعلم

المصادر :
1 - تفسير القرطبي
2 - كتاب : الله والعلم الحديث
3 -صفوة التفاسير - الصابوني

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


الجديد بهذا الموضوع هو ان القسم له دلالات اخرى اكتشفها العلماء


و هي ان النجوم المضيئة في الفضاء
ليس كلاها موجود بالفعل بمعنى ان هناك العديد منها انتهيت و تلاشت
و لان شدة بعدها عن مجرتنا الكونية مازل ضوءها يصلنا و هي منتهيه من الاف السنين
فالقسم يعني ايضا" اننا لا ندرك المواقع و لا حتى النجوم التي انتهت
و ما زال يصلنا ضوءها الى الان


ومن خلال عملي مهندس اتصالات و تواصلي الدائم بحقول الشبكات و الالياف الضوئية التي تعلمنا ان لا شيء حتى الان اسرع من الضوء و التي تبلغ سرعته 299,792,458 متر في الثانية ..... اي تقريبا" مايساوي 300 مليون متر بالثانية الواحدة
فسبحان الله على هذا الكون الواسع و الكبير و الذي اثبت اخيرا" انه باتساع دائم


المصدر :-
محاضرة لدكتور زغلول النجار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاعجاز العلمي في مواقع النجووووم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صدى القرآن  :: قسم الإعجاز العلمي :: الإعجاز العلمي في القرآن-
انتقل الى: