..
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مختصر تفسير سورة الواقعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
just smile



عدد المساهمات : 40
نقاط : 124
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 31/03/2012

مُساهمةموضوع: مختصر تفسير سورة الواقعة   الأحد أبريل 01, 2012 11:43 am

إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (1)}: إذا قامت القيامة، والواقعة من أسماء القيامة
{لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ (2)}: لا تكون نفس مكذّبة بوقوعها
{خَافِضَةٌ}: للكفار
{رَافِعَةٌ (3)}: للمؤمنين
{إِذَا رُجَّتِ الأَرْضُ رَجًّا (4)}: حُرّكت تحريكاً شديداً
{وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا (5)}: فُتت الجبال تفتيتاً
{فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثًّا (6)}: غباراً متفرقاً منتشراً
{وَكُنْتُمْ أَزْوَاجًا ثَلاثَةً (7)}: أَزْوَاجًا: أصنافاً
{فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ (Cool}: الْمَيْمَنَةِ: ناحية اليمين، وتعني في اللغة اليُمن والسعادة
{وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ (9)}: الْمَشْأَمَةِ: ناحية الشمال، من الشؤم الذي هو ضد اليُمن
{وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (10)}: المسارعون إلى الإيمان والتوبة وأعمال البر
{أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ (11) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (12)}: الْمُقَرَّبُونَ: عند الله الذين نالوا حظوة عنده ورُفعت مراتبهم - اللهم اجعلنا منهم -
{ثُلَّةٌ}: جماعة كثيرة من النّاس
{مِنَ الأَوَّلِينَ (13)}: من الأمم الماضية، وقيل هم أصحاب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم
{وَقَلِيلٌ مِنَ الآَخِرِينَ (14)}: الآَخِرِينَ: أمّة سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم ومن تبع صحابته - رضوان الله عليهم - بإحسان ممن جاءوا بعدهم على مر العصور
{عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ (15)}: على مقاعد منسوجة من الذهب بإحكام
{مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ (16)}: يجلسون ووجوههم متقابلة
{يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ (17)}: يخدمهم غلمان يبقون في نضارة الصبا لا يهرمون
{بِأَكْوَابٍ}: بأقداح كبيرة مستديرة لا عُرى لها
{وَأَبَارِيقَ}: لها عُرى
{وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ (18)}: مَعِينٍ: أي من خمر تجري كما تجري عيون الماء على وجه الأرض
{لا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا}: لا يُصيبهم صُداع من شربها
{وَلا يُنْزِفُونَ (19)}: لا تذهب عقولهم بالسكر
{وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ (20)}: يَتَخَيَّرُونَ: يختارون
{وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ (21)}: يَشْتَهُونَ: تشتهيه نفوسهم
{وَحُورٌ}: جمع حوراء، هي المرأة الحسناء ، شديدة بياض العين شديدة سواد الحدقة
{عِينٌ (22)}: جمع عيناء، وهي الواسعة العينين
{كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ}: كأنهن في جمال اللؤلؤ
{الْمَكْنُونِ (23)}: المحفوظ في الأصداف في النقاء والصفاء
{جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24)}: أي هذا العطاء الآلهي هو مكافأة لهم على ما قدّموه في دنياهم من عمل صالح
{لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا}: لَغْوًا: الباطل والفاحش من الكلام
{وَلا تَأْثِيمًا (25)}: كلاماً فيه إثم
{إِلاَّ قِيلاً سَلامًا سَلامًا (26)}: أي لا يسمعون إلا تحية بعضهم لبعض بالسلام، وقيل تحييهم الملائكة بالسلام
{وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ (27)}: هم دون (السّابقون) في الدرجة والرتبة
{فِي سِدْرٍ}: شجر النّبق
{مَخْضُودٍ (28)}: منزوع منه الشوك
{وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ (29)}: شجر الموز المرصوص المتراكم بالحمل من أسفله إلى أعلاه
{وَظِلٍّ مَمْدُودٍ (30)}: ظل دائم باق لا يزول
{وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ (31)}: ماء جار لا ينقطع، يجري في غير أخدود أو مجرى
{وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ (32) لا مَقْطُوعَةٍ}: أي فاكهه لا تنقطع كما تنقطع فواكه الدنيا في بعض الفصول
{وَلا مَمْنُوعَةٍ (33)}: لا يُحال بينهم وبينها أو يُمنعون من تناولها
{وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ (34)}: نساء رفيعات القدر في الحُسن والكمال
{إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً (35)}: أي خلق الله نساء الجنّة خلقاً جديداً في غاية الحُسن
{فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا (36)}: أَبْكَارًا: عذارى
{عُرُبًا}: جمع عَرُوب، وهي المتحببة إلى زوجها
{أَتْرَابًا (37)}: متماثلات في السن
{لأَصْحَابِ الْيَمِينِ (38)}: وهم:
{ثُلَّةٌ مِنَ الأَوَّلِينَ (39)}: جماعة من الذين مضوا قبل أمّة سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم
{وَثُلَّةٌ مِنَ الآَخِرِينَ (40)}: وجماعة من أمّة سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم
{وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِ (41)}: الذين استحقوا العذاب
{فِي سَمُومٍ}: الريح الحارة التي تدخل في مسام البدن فتؤذيه
{وَحَمِيمٍ (42)}: الماء الشديد الحرارة
{وَظِلٍّ مِنْ يَحْمُومٍ (43)}: ظل شديد السواد وهو دخان جهنّم
{لا بَارِدٍ}: أي أن هذا الظل لا بارد كسائر الظلال
{وَلا كَرِيمٍ (44)}: ولا نافع لمن يأوي إليه
{إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِينَ (45)}: مُتْرَفِينَ: متنعّمين بالمحرّمات، مُقبلين على الشهوات
{وَكَانُوا يُصِرُّونَ}: وكانوا يداومون
{عَلَى الْحِنْثِ الْعَظِيمِ (46)}: على الذنب العظيم، وهو الشرك بالله
{وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (47)}: أي يستبعدون أن يُبعثوا أحياءًا بعد الموت
{أَوَآَبَاؤُنَا الأَوَّلُونَ (48)}: تأكيد للإنكار، أي هل سيُبعث آباؤنا وأجدادنا بعد أن تُبلى أجسادهم
{قُلْ إِنَّ الأَوَّلِينَ وَالآَخِرِينَ (49)}: أمر لسيدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم
{لَمَجْمُوعُونَ}: سيُجمعون
{إِلَى مِيقَاتِ}: إلى وقت معلوم حدده الله سبحانه وتعالى
{يَوْمٍ مَعْلُومٍ (50)}: هو يوم القيامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مختصر تفسير سورة الواقعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صدى القرآن  :: قسم التفسير :: تفسير آيات القرآن الكريم-
انتقل الى: