..
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 للإعجاز العلمي في القرآن والسنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشاير العتيبي



عدد المساهمات : 40
نقاط : 120
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/04/2012

مُساهمةموضوع: للإعجاز العلمي في القرآن والسنة   الأربعاء أبريل 04, 2012 7:09 pm

د. محمد دودح المستشار العلمي بالهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة


ثارت البراكين
كتنور كبير وهطل مطر غزير وانفجرت الأرض عيونا بماء وفير وتحولت السيول
لفيضان كبير, وهاجت الأمواج وأصبحت كالطود تكتسح كل عمران ولا تبقي
للقاطنين من أثر, وفي خضم الأمواج العاتية مرت سفينة عظيمة أعجوبة في
زمانها تمخر العباب بلا أشرعة حوت قلة من العابدين لتبلغهم بر الأمان,
وحاول من كانوا بالأمس ساخرين اللحاق بالناجين, ولكن لم يحمهم من الغرق
شيء؛ حتى أعالي الجبال بمنطقة الدمار, وإذا المُقَدَّر وقع؛ فمن يدفع
القدر!.

























.









حدث مأثور روته
الحضارات القديمة ونقله كتبة الأسفار وتميز القرآن الكريم بدقة الوصف, ولم
يتبق إلا سفينة يدفعها الطوفان لتستقر على سفح جبل آية للمعتبر في صنعها
وحفظها على علمه تعالى وقدرته, قال تعالى: ﴿كَذّبَتْ
قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذّبُواْ عَبْدَنَا وَقَالُواْ مَجْنُونٌ
وَازْدُجِرَ. فَدَعَا رَبّهُ أَنّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ. فَفَتَحْنَآ
أَبْوَابَ السّمَآءِ بِمَاءٍ مّنْهَمِرٍ. وَفَجّرْنَا الأرْضَ عُيُوناً
فَالْتَقَى المَآءُ عَلَىَ أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ. وَحَمَلْنَاهُ عَلَىَ
ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ. تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَآءً لّمَن كَانَ
كُفِرَ. وَلَقَدْ تّرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِن مّدّكِرٍ﴾ القمر 9 - 15,

قال ابن عاشور رحمه الله (ت 1393هـ): “ضمير المؤنث (في تركناها) عائد إلى
(ذات ألواح ودسر) أي السفينة.. أي أبقينا سفينة نوح محفوظة.. لتكون آية
تشهدها الأمم”.









وفي مايو عام
1948 كشفت الزلازل عن آثار سفينة كبيرة متحجرة مطمورة في الرواسب الطينية
على سفح جبل الجودي في جنوب شرق تركيا بالقرب من حدودها مع سوريا والعراق
اكتشفها راعي غنم اسمه رشيد سرحان من قرية أوزنجيلي Uzengili الكردية, وفي
أكتوبر عام 1959 في أحد طلعات طيران الجيش التركي عاين الطيار Durupinar
السفينة.









وفي عام 1960
أرسلت أول بعثة لمنطقة الأكراد الجبلية شرق تركيا لمعاينة السفينة
المتحجرة على سفح جبل الجودي باستخدام تقنيات حديثة, ولا يعقل أن توجد
سفينة على جبل على ارتفاع حوالي 2000 متر من سطح البحر إلا أن يرفعها شيء
وليس في الأخبار والأسفار والقرآن سوى الطوفان, وقد أثار الخبر دهشة كبيرة
لأن قصة السفينة عند الملاحدة أسطورة, والأسفار القانونية المعتمدة في كل
الكنائس قالت "جبال أرارات" وقال القرآن بل "الجودي" تحديدًا وصدق, في
سفر التكوين: "وتعاظمت المياه كثيرا جدا على الأرض فتغطت جميع الجبال
الشامخة التي تحت كل السماء", "واستقر الفلك في الشهر السابع في اليوم
السابع عشر من الشهر على جبال أراراط" تكوبن 8: 4.









وأرارات سلسلة
بركانية ذات قمتين المسافة بينهما حوالي 11 كم أدناهما ترتفع حوالي 4000
متر, وأعلاهما تكسوها الثلوج وترتفع حوالي 5000 متر فوق سطح البحر؛ وهي
أعلى قمة بتركيا, وتقع أرارات شرق تركيا بالقرب من حدود أرمينيا وإيران
بينما يقع الجودي جنوب شرق على حدود العراق وسوريا, وحتى لو خان التعبير
كتبة الأسفار فقالوا جبال أرارات بدلا عن منطقة شاسعة لحضارة قديمة تشمل
جبال أرارات؛ فمن أين إذن استمد القرآن هذا التحديد الدقيق المعجز!.









وصدق القرآن الكريم في تصوير بليغ بديع يحلو في الآذان ويهز الوجدان ويأخذ بالألباب؛ قال تعالى:
﴿وَقِيلَ يَأَرْضُ ابْلَعِي مَآءَكِ وَيَسَمَآءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ
الْمَآءُ وَقُضِيَ الأمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيّ وَقِيلَ بُعْداً
لّلْقَوْمِ الظّالِمِينَ﴾ هود 44,
ولم يبدأ الاهتمام الفعلي إلا عام 1985 واستخدمت البعثات العلمية حتى مايو 2007 تقنيات حديثة فأكدت الدراسة نبأ القرآن الكريم.










وأظهر التصوير
بالرادار واستشعار المواد المعدنية تركيب السفينة من الداخل بهيئة تكوينات
منتظمة غير طبيعية تؤكد أنها صنعة يد, وقد وجد الباحثون حفريات متحجرة
حول السفينة لقواقع مياه عذبة ومياه مالحة ومرجان على ارتفاع لا توجد فيه
بحار, واكتشفت بعض مسامير ربط الألواح الخشبية Rivets وهي عادة تطرق من
الجهتين لمنع الانفلات, وتسمى اليوم براشيم Rivets وسماها القرآن الكريم
"دُسُر" كاشفا وحده تركيب السفينة قبل أن يعرف أحد شيئا عن تلك المسامير,
قال تعالى: ﴿وَحَمَلْنَاهُ عَلَىَ ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ﴾ القمر 13, وأوجز
الشيخ مناع خليل القطان رحمه الله (ت 1420 هـ) تفسير جمهور المفسرين بما
يكاد يكون إجماعا بقوله: أي “وحملنا نوحاً ومن معه على سفينة مصنوعة من
الخشب والمسامير”.
ولم يؤيد المحققون تصور كتبة الأسفار أن السفينة اتسعت لكل أزواج الحيوانات
الأليفة والمفترسة في كل كوكب الأرض وأن الطوفان عالمي, ولك أن ترجح أن
شحنة الحيوانات والطيور كانت من معهود المواشي والأنعام بغرض التربية في
الموطن الجديد وليست كل حيوانات الأرض؛ خاصة أن في القرآن لم يرسل نوح
برسالة كافة الأنبياء إلا لقومه خاصة, قال تعالى: ﴿وَلَقَدْ
أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَىَ قَوْمِهِ إِنّي لَكُمْ نَذِيرٌ مّبِينٌ. أَن
لاّ تَعْبُدُوَاْ إِلاّ اللّهَ إِنّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ
أَلِيمٍ﴾ هود 25و26,
وتأخذك المشاهد غضة طرية في روعة وجلال تحشد
في ذهنك شتى التصورات يشارك فيها نظم المقاطع وإيقاع الفواصل في تجسيد
المضمون, قال تعالى: ﴿وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلاَ تُخَاطِبْنِي فِي الّذِينَ ظَلَمُوَاْ إِنّهُمْ مّغْرَقُونَ﴾ هود 37,
كانت صناعة السفينة إذن آية على عناية الله استنفذ فيها نوح وفريقه كل
مهارات عصره ولكنه بالوحي فاق عصره في التقنية, وقال تعالى: ﴿فَأَوْحَيْنَآ
إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا فَإِذَا
جَآءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التّنّورُ فَاسْلُكْ فِيهَا مِن كُلّ زَوْجَيْنِ
اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاّ مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلاَ
تُخَاطِبْنِي فِي الّذِينَ ظَلَمُوَاْ إِنّهُمْ مّغْرَقُونَ﴾ المؤمنون
27.










وتنور الحطب هو
موقد الخبز عند الشعوب القديمة, وما أشبه ثورة البركان بالتنور في الثوران
وفوران الأبخرة, أيكون فوران التنور تمثيل خاصة أن الحدث يخص الأرض!, قال
سيد قطب رحمه الله (ت 1386 هـ): "تلك هي العلامة ليسارع نوح فيحمل في
السفينة بذور الحياة.. (و)تتفرق الأقوال حول فوران التنور وتبدو رائحة
الإسرائيليات فيها.. وأقصى ما نملك أن نقوله: التنور الموقد.. (وفورانه
بتفجر عيون ماء حار) قد يكون.. بفوارة بركانية (من باب التشبيه
والتمثيل)”, وقد قالوا في التفسير المراد بالتنور وجه الأرض, قاله ابن
عباس وعكرمة والزهري وقال قتادة أعاليها, ويرجح التمثيل التصريح في التنزيل
العزيز بتفجر الأرض عيونا لا تنور الحطب, قال تعالى: ﴿وَفَجّرْنَا الأرْضَ عُيُوناً فَالْتَقَى المَآءُ عَلَىَ أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ﴾ القمر 12. والمعلوم حاليا أن الأبخرة الحارة وتكثفها في الجو هي مصدر أساسي للأعاصير والمطر الغزير.









وقال تعالى: ﴿وَقَالَ ارْكَبُواْ فِيهَا بِسْمِ اللّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنّ رَبّي لَغَفُورٌ رّحِيمٌ﴾ هود 41,
كانت السفينة إذن آية عظيمة؛ ليس فحسب في صنعها وإنما أيضا في جريها في
الموج بلا حاجة لأشرعة خاصة في ذلك الجو العاصف, ,وأما لفظ (مُرسَاها) فقد
جاء عاما ليعني رسوها آمنة رغم جريها بمراسي تحفظ توازنها ورسوها سالمة
عند وصولها بطرح مراسيها, وقد اعتاد القدماء استخدام مراسي حجرية تربط من
أسفل السفينة بحبل لتستقر ويعرفوا العمق, وسفينة نوح من الضخامة بحيث
تماثل حوالي نصف سفينة التيتانك الغارقة وليست بقليلة إلى جوار حاملة
طائرات فلا بد أن مراسيها كبيرة.









وفي عام 1989
اكتشف فاسولد Fasold مرساة عند قرية قريبة من موقع السفينة تدعى كازان
Kazan, وقد يصل طول المرساة 2,5 متر وتزيد الواحدة عن 4 طن وتسمى بعدة
لغات أنجر وأنقر وباليونانية أنقرة وهو نفس اسم المدينة التركية, وبديهي
أن تلقي السفينة مراسيها قبيل وصولها الآمن إلى مشارف سفح جبل الجودي,
وشيئا فشيئا اكتشفت المراسي تباعا لترسم خط السير, وقد اكتشف حتى الآن 13
مرساة كانت تعمل كأثقال لتثبيت السفينة وهي اليوم ترشد لخط السير نحو
المناطق الجبلية الشرقية لتستقر السفينة قرب مدينة قديمة كانت تسمى
ناكسوان Naxuan وتعني بالإغريقية مدينة نوح.









وقال تعالى:
﴿وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَىَ نُوحٌ ابْنَهُ
وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَبُنَيّ ارْكَبَ مّعَنَا وَلاَ تَكُن مّعَ
الْكَافِرِينَ. قَالَ سَآوِيَ إِلَىَ جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَآءِ
قَالَ لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِلاّ مَن رّحِمَ وَحَالَ
بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ﴾ هود 42و43
,
والتعبير (في موج) يؤيد أنها ضمن حركته بلا حاجة لأشرعة, ولم يتبين لنا كم
تكون الأمواج مدمرة تطاول الجبال في النظر إلا مع موجات مد التسونامي وهي
أيضا كلمة تعني الأمواج العاتية, وقد افترض فاسولد Fasold أن الفيضان
الذي أغرق قوم نوح يرجع غالبا لحدث فلكي مثل سقوط قطعة مذنبية ضخمة تسبب في
نشاط بركاني واسع ودفع مخزون المياه الجوفية وتحريك أمواج البحر لتدفع
السفينة باتجاه المناطق الجبلية وتكتسح كل المناطق الساحلية وتدمرها, ووفق
التوقعات الفلكية لو سقط في المحيط مذنب ثلجي بحجم ملعب كرة فسيؤدي إلى
تخريب واسع لمعالم الساحل ومع تبخره نتيجة للاحتكاك وتحول الأبخرة لسحب
يضيف مطرها الغزير والعواصف المصاحبة مزيدا من التخريب, ولا ننسى مشاهد
ربع مليون ضحية في عام 2004 نتيجة لأمواج زلزال بالمحيط فما بالك إذا نجمت
الأمواج عن رجم نيزكي معتبر!.



























وقد اكتشف
باحثون على عمق كبير في البحر الأسود آثار منطقة سكانية غارقة وقدموا أدلة
على أن البحر الأسود كان في الأصل بحيرة عذبة ونتيجة لحدث ضخم انفتحت
القناة بينه وبين البحر الأبيض مما يرجح فرضية الرجم النيزكي, وقد أدت
الأبحاث الجيولوجية في مناطق بلاد ما بين النهرين إلى اكتشاف طبقة من
الطمي تفرق بين آثار حضارات قديمة تحتها وآثار حضارات أحدث فوقها مما يؤكد
حدث الطوفان ويبرهن على الوحي في بيان القرآن الكريم, قال تعالى: ﴿تِلْكَ
مِنْ أَنْبَآءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَآ إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَآ
أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَـَذَا فَاصْبِرْ إِنّ الْعَاقِبَةَ
لِلْمُتّقِينَ﴾ هود 49,
وهكذا لم تخبرنا روايات كتبة الأسفار قط عن
نبأ حفظ السفينة آية للعالمين بينما أكده القرآن الكريم تأييدا لخاتم
النبيين, قال تعالى: ﴿فأَنْجَيْناهُ وأَصْحَابَ السّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَآ
آيَةً لّلْعَالَمِينَ﴾ العنكبوت 15, وقال تعالى: ﴿وَلَقَدْ تّرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِن مّدّكِرٍ﴾ القمر 15,
فاق البيان المعجز إذن أفق كل المعارف في بيئة التنزيل, وتناول بالتفصيل
أحداث تتعلق بآثار مطمورة لم يكن لأحد العلم بها زمن التنزيل, يقول العلي
القدير: ﴿أَمْ يَقُولُونَ تَقَوّلَهُ بَل لاّ يُؤْمِنُونَ. فَلْيَأْتُواْ بِحَدِيثٍ مّثْلِهِ إِن كَانُواْ صَادِقِينَ﴾ الطور 33و34.

المراجع:
• المكتبة الشاملة (آلاف المراجع الإسلامية).
• الموسوعة البريطانية وموسوعة إنكارتا.
• الشبكة الدولية للمعلومات (الانترنت).




















إقرأ المزيد



الإعجاز التربوي في سورة يوسف



الوليد بن مصعب هو رمسيس الثاني



جبل نيبو (الكثيب الأحمر)



وصفان لفرعون موسى من القرآن الكريم



يوم الزينة يكشف رمسيس الثاني فرعون موسى




عرض التعليقات

































































































































































































































يا جماعه الرحمه

أدخل بواسطة : محمد نشأت محمد عبد الله | تاريخ التعليق : 14/03/2012 07:30:49 PM | بلد المعلق : مصر
يا دكتور محمد اقرا سوره نوح كويس وهاتشوف فيها الاهم من
التكرار سيدنا نوح بيكلم قومه عن اطوار الخلق اللى لسا مكتشفينها من خمسين
سنه وبيكلمهم عن النظريه الحقيقيه فى نشأة الكون اللى اتوصلولها قومه كحجه
عليهم وكلمهم عن الفرق بين نورالمصدر والانعكاس ليه ديما بنكرر اسرائيليات
حول ان اهل الارض قبل الطوفان كانوا متخلفين وبدائيين ومكانوش بالتقدم اللى
وصلناه فى عصرنا الا لغطرسه اصحاب الحضاره فى عصرنا ومنقالش الكلام ده فى
ايه من ايات القرأن عن الأولين وحتى السفينه ليه بنقول ان قوم نوح سخروا
منه عشان معرفوش البناء ده ايه او لانه فى الصحرا وليه منقلش انهم سخروا
عشان بناء من الخشب فى حين انهم وصلوا لتقنيات الفضاء راجع يا دكتور محمد
قصه ذى القرنين الحقيقيه وناقش فرضيه ان مغرب الشمس كوكب المريخ وتربته
ومعنى كلمه عين فى مجامع اللغه وايه هو الحمأ وكذلك ناقش مطلع الشمس ككوكب
عطارد رب العالمين لم يقل مشرق الارض ولا مغرب الارض قال مغرب الشمس ومطلع
الشمس الرحله مرتبطه بالشمس وبص لموقع كوكب الزهره بين المدارين الفلكيين
لكوكبى عطارد والارض وهل الاحزمه الفلكيه سدود منيعه وبرازخ قويه ولا لاء
وشوف تربه الزهره ايه المعدن اللى بيغطيها هاتعرف هو ليه ردم بحديد وغطى
بنحاس وفى الاخر ناقش بعقل اوجه الشبه بين شخصيه ذو القرنين وشخصيه ادريس
عليه السلام وان الاتنين من اهل القرون الأولى عشان كدا اتسمى بذو القرنين
يا دكتور محمد بص لكلمه التنور فى كتب التفسير وازاى ان المفسرين قالوا
انها كلمه حديثه على لسان العرب وان الاسبق كانت التنار والتنار وعاء النار
يبقى لما تن تبقى وعاء يبقى تنور وعاء النور وليس النار واوعيه الطاقه دى
لو ربطت بينها وبين ما قيل عن القاره المفقوده اطلانطس واللى اتسببت فى
كارثه رهيبه هى كارثه تسريب طاقه مفاعلات الدمج اللى اتصنعت واللى بنبص
لبعض اثارها فى عصرنا كمقابر اهرامات الجيزه يا دكتور محمد وعندى اثباتات
مهوله عن طريقه عملها وفيه نظريه العبد لله اتوصلها فى نشأة الكون ممكن
تطالعها لو حبيت تسمع مره بدل منا بسمعك مليون مره وانت ولا اى حد
بتسمعلونا وانتم قاعدين تدشوا فى تكرارات الماضى دون متربطوا بالحاضر ولا
حتى تكتشفوا للمستقبل وكان اتكتب على المسلمين يفضلوا فى مؤخره الغرب على
طول لا اله الا الله محمد رسول الله هو انتم افترضتم انكم اللى احطتم
بالعلم وان المسلمين مش من حقهم يفكروا ولا ايه يا خلق عبرونا شويه يمين
بالله هنفرقع منكم


اعتزاز

أدخل بواسطة : اكرم بشير المختار | تاريخ التعليق : 03/01/2012 08:01:26 AM | بلد المعلق : المصل -العراق
اشكر الموقع العاملين به على هذا الجهد الطيب ارجومن الله ان يوفقكم لكل خير


الطوفان و نظرية انقاد الارض

أدخل بواسطة : المعتصم | تاريخ التعليق : 27/12/2011 05:00:42 PM | بلد المعلق : الجزائر
ان العالم اليوم يتحدث عن نظرية تعرض كوكب الارض لخطر يهدد
الحياة في الارض و امكانية استبدال الحياة على الارض بالحياة على المريخ و
بدا العلم يبحث في وسيلة تكنولوجية لنقل جموع البشر المختارين و المؤهلين
للعيش على المريخ وبدات فعليا النظريات العلمية تتحدث على هدا المشروع
البشري و لكن لنستوقف عند طوفان نوح فنحن المسلمين لا نعي كثيرا مادا حدث
وما دايعنيه طوفان نوح اد اخدنا النظريات العلمية الحديثة التي تتحدث عن
رحلة البشر الى المريخ و استبدال الحياة الارضية فان الطوفان عم الارض
جميعا والارض اصبحت تترى بالفجار الكفار و ما بقي مع نوح عليه السلام الا
فئة قليلة من المؤمنين فكان لزاما هنا ان يجد النبي نوح وسيلة قادرة على
نقل المصطافين من الناس الى مكان اخر وسيلة لم يعهد بها الانسان و لم تكن
في معارفه فاوحى الله لنوح صنع السفينة وامر الله نوح ان يحمل فيها من كل
زوج اثنين اي ان يختار ويصطفى منهم مرشحون مؤهلون للحياة البشرية من بعد
الطوفان وتحققت نظرية القرن العشرين للنبي نوح بعلم الله و صنعه و تدبيره و
رست السفينة على الجودي لتبدا حياة البشر من امة جديدة ان الله سبق في
علمه ما سيصنعه الانسان في الغيب وهكدا نستيقن ان الله يحيط بعلمه ما يفكر
به الانسان و ما يصنعه الانسان في الغيب


سبحان الله

أدخل بواسطة : منال | تاريخ التعليق : 23/12/2011 04:53:01 PM | بلد المعلق : الجزائر
بارك الله فيكم على كل المجهودات والمعلومات القيمة واعز الله الإسلام والمسلمين آمين


جزاكم الله خير

أدخل بواسطة : لخصر | تاريخ التعليق : 21/12/2011 08:45:48 PM | بلد المعلق : ملاكو
جزاكم الله خير



الرحمة

أدخل بواسطة : بلجود لخضر | تاريخ التعليق : 27/11/2011 09:08:40 PM | بلد المعلق : الجزائر
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف المرسلين اما بعد

اود ان اقول بارك الله في هذا الموقع والذي اغتبره
افضل المواقع على الاطلاق وجزاكم الله خيرا

ان الله برحمته يمهل الطاغية و الكافر على حد سواء
لعلهم يتوبو فيعفر لهم وان كان العكس فاعتبرو يأولي الالباب فان فرعون وامثاله اليوم عبرة لمن يعتبر


دليل بلوغ الطوفان بلاد ما بين النهرين

أدخل بواسطة : د. محمد دودح | تاريخ التعليق : 11/11/2011 12:01:24 PM | بلد المعلق : مكة المكرمة
صورة تثبت بلوغ الطوفان بلاد ما بين النهرين:
mediafire.com ?luatjjbqbj87gp9

أدت الأبحاث الجيولوجية في مناطق بلاد ما بين النهرين إلى اكتشاف طبقة من
الطمي تفرق بين آثار حضارات قديمة تحتها وآثار حضارات أحدث فوقها مما يؤكد
حدث الطوفان ويبرهن على الوحي في بيان القرآن الكريم, قال تعالى: ﴿تِلْكَ
مِنْ أَنْبَآءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَآ إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَآ أَنتَ
وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَـَذَا فَاصْبِرْ إِنّ الْعَاقِبَةَ
لِلْمُتّقِينَ﴾ هود 49.


التين و الزيتون

أدخل بواسطة : djamila | تاريخ التعليق : 08/11/2011 12:41:46 PM | بلد المعلق : algerie
سبحان الله العظيم و لا حولا و لا قوة الا بالله


سبحان الله

أدخل بواسطة : alimس | تاريخ التعليق : 06/11/2011 11:39:39 PM | بلد المعلق : maroc
ما شاء الله


التعليق على الموسوعة

أدخل بواسطة : الطاهر | تاريخ التعليق : 05/11/2011 01:43:28 PM | بلد المعلق : الجزائر
موسوعة جد رائعة بكل معنى الكلمة ماشاء الله


سبحان الله

أدخل بواسطة : يوسف بدر | تاريخ التعليق : 03/11/2011 03:06:18 AM | بلد المعلق : المملكة المغربية
لساني يعجز تماماعن التعليق.ما اعظمك ربي سبحانك ربي
سبحانك.الشكر الجزيل مع خالص الاحترام و التقدير لكل الاخوة الساهرين و
القائمين على هذا الموقع الرائع الذي لا غنى للمسلم عنه.


سبحان الله

أدخل بواسطة : سندي | تاريخ التعليق : 02/11/2011 09:21:49 AM | بلد المعلق : المانيا
بارك الله فيكم واسال الله العظيم ان يثقل ميزان حسناتكم بهذا المجهود


سبحان الله

أدخل بواسطة : ضاوىضوه | تاريخ التعليق : 01/11/2011 11:00:50 PM | بلد المعلق : الكويت

سبحان الخالق فيما خلق


جزاكم الله خيرا

أدخل بواسطة : على محمد عبدالله | تاريخ التعليق : 01/11/2011 09:46:29 AM | بلد المعلق : ليبيا
بارك الله فيكم
واسال الله العظيم ان يثقل ميزان حسناتكم بهذا المجهود الكبير


لقد عزنا الله فلنعز انفسنا

أدخل بواسطة : بوعميد | تاريخ التعليق : 31/10/2011 10:14:47 AM | بلد المعلق : الجزائر
ان الله سبحانه وتعلى انزل القران با لسان عربي فيه التشريعات
والاحكام والمعجزات وفيه نبؤمن قبلنا ومن بعدنا فمايطلبه مناهو التحقيق فيه
والتدبرفي معانيه و تجسيدها على واقعنالنرفع الدل عن انفسنا الله الله
على الاسلام ولك الشكروالاحترام يا صاحب المقال


يجب الترجمة

أدخل بواسطة : علي | تاريخ التعليق : 30/10/2011 05:52:45 PM | بلد المعلق : امريكا
عندما اتصفح النسخة الانجليزية للموقع لا اجد هذه المواضيع
ارجوا منكم اخواني الكرام ترجمة جميع هذه المواضيع حتى يسهل علينا ايصالها
لغير المسلمين جزاكم الله خيرا وبارك فيكم وسدد خطاكم


تميزكم فخر لكل مسلم

أدخل بواسطة : الدكتورة سلمى سيبيه | تاريخ التعليق : 30/10/2011 11:08:33 AM | بلد المعلق : جده
اشكركم علي هذا المقال الرائع والموقع المتميز


الاعجازالعلمى

أدخل بواسطة : سهير | تاريخ التعليق : 30/10/2011 10:52:09 AM | بلد المعلق : مصر
بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
جزاكم الله كل خير على هذا المجهود العظيم لكى نعرف هذا الاعجاز العلمى فن القران الكريم
وربنا يوافقكم الى كل خير وصلاح للامة الاسلامية
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



الطوفان

أدخل بواسطة : زرياب العواد | تاريخ التعليق : 30/10/2011 12:13:14 AM | بلد المعلق : فلسطين
ان دل هذا التحليل الواقعي علي دقة القران الكريم وكلام الله
للمسلمين فنحن نشهد باننا مسلمون . اشكركم علي هذا المقال الرائع


موضوع رائع

أدخل بواسطة : بسام | تاريخ التعليق : 29/10/2011 09:19:18 PM | بلد المعلق : السعوديه
مشكور على هذا الموضوع القيم وهو مطابق للحقيقه
لقد سمعنا من بعض الأصدقاء الأكراد ممن زار المنطقه انهم رأوا أثار هذه
السفينه لتكون دليلا ماديا على صدق هذه المعجزه وصدق الله العظيم




السابق 1 2 ... التالي



إضافة تعليق



























































الاسم :




البلد :




ايميل :




عنوان التعليق :




تعليق :











كود لإرسال التعليق :












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
للإعجاز العلمي في القرآن والسنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صدى القرآن  :: قسم الإعجاز العلمي :: الإعجاز العلمي في القرآن-
انتقل الى: