..
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هَذَا حَبِيبي..فَكيفَ أُبَرهِنُ على حُبّي؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Thekra



عدد المساهمات : 2
نقاط : 6
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/09/2012

مُساهمةموضوع: هَذَا حَبِيبي..فَكيفَ أُبَرهِنُ على حُبّي؟   الجمعة سبتمبر 14, 2012 12:56 pm

[center]
...

بِسْم الله وبهِ نَستعين


إكْتَسَى الكَوْنُ جَذْوَة النُّورِوَأَشْرَقَتْ الشَّمسُ ضِيَاءً لايَخْبْو ]وَرَاحَتْ سُقْيا المَطَر تَرْوي جَدْبَ النُّفوسِ

وَتُحْيِي أَرْضا يَبابْ]

[/center]
فَتِلْكَ [قَنَادِيلُ النُّورِ تَوَهَّجَتْ إذْ أَقْبلَ حَبِيبُ القُلُوبِ يَهْزِمُ رَايَاتِ الكُفْرِ وَيَكْسِرُ عُتْمَة الضَّلالِ
يهـُدُّ الأوْثَانَ..يَبْعَثُ بِهَا إلَى بَعِيدِ الزَّمَانِ ،
ينَشُرُ خَيْرَ الخِصَال،
وَيسُوقُ الأرْوَاحَ إلى دَوحِ النَّعِيمِ الخَالِد ••
يُنقِذُهَا مِنْ ظُلْمَة الجَهْل وَتَسَابِيحِ أَهْلِ الهَلاكِ ~
يُبَصِّرُهَا ،
يُسَدِّدُ خُطُوَاتِهَا ،
يُصَوِّبُ مَمْشَاهَة،
يُسْرِجُ لَهَا أنْوارَ الهِدَاية
وَيَحْدُوا بِعِقَالِ النَّفْسِ يَسُوسُها .. وَيَهْدِيها للأصْـوبِ فَالأصْوبِ ••
باعثًا فِيهَا النُّورَ بَعْدَ بُورٍ وَظُلمَة لِلبَوارِ
،،

ثُمَّ أنّه وقد تَفَجّرَت يَنابيعُهُ بِأَبِي هُو وَأُمّي وَرُوحي بِدَلائِل الخَيْرات وشَوَارقِ الأنْوارِ ،
وانْصهرت ال
قُلوبُ فِي بَواتِقِ حُبّه صلّى الله عليه وسلّم،



فَمَاكَانَ حَظُّه مِنْ مَجَالِسِنَا ،؟
أَحَادِيثنآ , ؟
أقْوالِنا ،؟
حِفْظِنَا ؟
بلْ وَفِي أَيِّ غُرْفَةِ مِنْ غُرَفِ القَلْبِ تَربَّعَتْ سِيرَتُهُ وسَجَايَاه،
أمْ أنَّنا أنْشَدْنَا قِصَّة الحُبِّ وأدْبَرْنا الإتِّبَاع
ثُمَّ يَاقَوْمِي وَمَا أُبرِّأنِي
فَكَمْ مِنَّا يَعْرفُ نَسَبَهُ تَامَّا ؟
أوْ أسْمَاءَهُ كَامِلَةً ؟
أو أسْمَاء زَوجَاتِه رَضِي اللهُ عَنْهُن؟
[ ..وَما ذاكَ بالشَّيئ الكَبير..]
فلا تجعل حب رَسُولكَ مُجَرَّد صَهْوةٍ يَمْتَطِيهَا لِسَانُكَ ،
أوْ صُورَةٌ أَخَّاذَةٌ تَنْظُرُهَا وَحَظُّ نَفْسِكَ مِنْها قَليل ،

ابْحَثْ فِي أَرْجَاء رُوحِكَ ..وَسَتُدركُ أنَّ كَثيرًا مِن زَوَايَاك تَحْتَاجُ إلى أنْ تَعْبِقَها بِشَذَى سِيرَتِه وَأَرِيجِ أخْلاقِه


إنْطَلِقْ ]..فَإنَّمَا حُــــــبُّـه اتّباعُهُ .


تحية عطرررة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد عبد الحليم ناجي



عدد المساهمات : 13
نقاط : 13
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/12/2012
العمر : 56

مُساهمةموضوع: رد: هَذَا حَبِيبي..فَكيفَ أُبَرهِنُ على حُبّي؟   الثلاثاء يناير 01, 2013 8:30 pm

اللهم صلي وسلم على الحبيب المحبوب عليه وآله وصحبه ومن سار على هديهم إلى يوم الدين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هَذَا حَبِيبي..فَكيفَ أُبَرهِنُ على حُبّي؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صدى القرآن  :: قسم الإعجاز العلمي :: معلومات عامة-
انتقل الى: